ماذا يعني زراعة الشعر بالإقتطاف ؟



ماذا يعني زراعة الشعر بالإقتطاف ؟
تقوم زراعة الشعر الطبيعي على مبادئ ثابتة وهي نقل الشعر من منطقة بجسم المريض نفسه الى منطقة أخرى . لا يعتمد بمثل هذه الطريقة استخدام أي نوع من المواد الصناعية أو ما شابه ، فقط شعرك الطبيعي الذي ينمو بالفعل على سطح الجلد بأي بقعة من الجسم . في حالة زراعة الشعر بالرأس يفضل أن يكون مصدر الشعر المزروع بالطبع من فروة الرأس ، ولكن هذا لا يمنع ببعض الحالات الطبية استخدام شعر الصدر مثلا ليزرع على الرأس . زرع الشعر بتقنية الإقتطاف هي من أحدث الطرق الجراحية لاجراء هذه العملية التجميلية . خلال الجراحة يقوم الطبيب الخبير بهذا المجال بإقتطاف بصيلات الشعر واحدة بعد الأخرى سواء بطريقة يدوية أو بالاستعانة بروبوت لتسهيل هذه الخطوة .

خطوات جراحة زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف:
 عادة ما تكون المنطقة التي يستخرج من الشعر بمؤخرة الرأس أو على جانبي فروة الرأس لما يتمتع به هذا الشعر من مقاومة للتساقط ، ويمكن ملاحظة أن المصابين بالصلع نادرا ما يسقط لديهم شعر مؤخرة الرأس لهذا السبب . تكون الأداة المستخدمة من الدكتور لغرض الاقتطاف بقطر حوالي واحد ملليمتر . بعد ذلك يتم غرس البصيلات بالمنطقة المستقبلة ، و حيث تختلف البصيلات من حيث عدد الشعرات بها يتم تصنيفها وتكون جبهة الرأس هي المنطقة المستقبلة للبصيلات ذات عدد الشعرات المنخفض (شعرة واحدة أو إثنتين بحد أقصى) أما باقي البصيلات فيتم زرعها بالمنطقة خلف خط الشعر الأمامي .
خلال العملية يكون المريض تحت تأثير مخدر موضعي ، أو لا حسب رغبته ، فهذه الجراحة لا تسبب ألم كبير ويختفي بمجرد الحصول على حقنة من مخدر موضعي تحقن تحت الجلد بفروة الرأس بكلا من المنطقة المانحة والمستقبلة للشعر . بعد العملية لن يطول الأمر حتى يتعافى المريض من آثار الجراحة ، ومن ثم ملاحظة نتائجها وان كان حصل على المظهر الذي كان يرغب به أم لا .
خطوات الجراحة :

بماذا تختلفة طريقة الإقتطاف عن الطرق الجراحية الأخرى ؟
على خلاف الزراعة بتقنية الشريحة ، لا تترك عملية الزرع بتقنية الإقتطاف ندب بفروة الرأس مما من شأنه ترك مظهر غير مرغوب به ، كندبة طولية بمؤخرة الرأس بالمنطقة المانحة للشعر جراء نزع شريحة طولية من الجلد كما هو متبع بتقنية الشريحة . بشكل عام، عملية الإقتطاف تحتاج فترة تعاف أقل مما تحتاج عملية بتقنية الشريحة . كما أنها عملية ذات أعراض جانبية أقل حدة من مثلاتها . ليست تلك هي المميزات حصرا ، ولكن أيضا تتيح تقنية الإقتطاف زرع الشعر باستخدام شعيرات صغيرة من مؤخرة الرقبة للاستخدام لزراعة شعر الحاجب . 
وكأحد الاختلافات الاساسية بين الطريقتين ، فان بتقنية الاقتطاف يلجأ الطبيب لحصاد بصيلات الشعر من منطقة كبيرة من فروة الرأس على خلال طريقة الشريحة والتي قد لا يحتاج الجراح الا لمساحة تقدر بواحد على ثمانية من المساحة المستخدمة بالاقتطاف . هذا يجعل الاقتطاف طريقة توزع الخسائر في البصيلات بالمنطقة المانحة على مساحة كبيرة مما يحافظ على المظهر العام للشعر بصورة طيبة. ولكن قد تدفع اتساع المساحة المحصود منها الشعر الطبيب للحاجة الى وقت أطول (في بعض الحالات أكثر من جلسة علاجية) وهو ما يلقي بظلاله على التكلفة المادية أحيانا بشكل ملحوظ.

نصائح ما بعد عملية زراعة الشعر
  1. لا ينصح بغسل شعرك بعد الجراحة بمفرك ولابد من الانتظار حتى يقوم الفريق الطبي المسئول عن جراحتك بهذا الإجراء وذلك لان الاستخدام الخاطئ للشامبو المستخدم في الغسيل قد يسبب الضرر للبصيلات المزروعة حديثاً .
  2. عدم التعرض للحرارة أو اشعة الشمس بعد عملية زراعة الشعر لمدة أسبوع علي الاقل 
  3. عدم استخدام المستحضرات الكيمائية ( الصبغات – الشامبوهات – المنتجات الاخري) لمدة لاتقل عن 3 اسابيع علي الاقل 
  4. عدم ممارسة الرياضة العنيفة لمدة 45 يوما من تاريخ اجراء الجراحة 
  5. الامتناع عن التدخين لمدة لاقل عن أسبوعين 
  6. الامتناع عن شرب الكحوليات لمدة اسبوع 
  7. عدم استخدام مجففات الشعر ولابد من تركة حتي يجف من طلقاء نفسه.

تقنية الإقتطاف تحتاج جراح ذو مهارة كبيرة 
قد يكون من الصعب اتقان أساليب طريقة الاقتطاف الجراحية من قبل العديد من الأطباء ، لكثرة التكاليف الملقاه على عاتق الطبيب لدراسة مثل هذه التقنية كما الوقت الطويل اللازم لاكتساب الخبرة الكافية لممارسة هذه الأساليب الجراحية المتطورة ، خصوصا مع التطور شديد التعقيد للأدوات الجراحية المستخدمة بالجراحة .
 أحد الحلول المعقدة التي يمكن تقديمها عبر تقنية الاقتطاف ، هي اقتطاف بصيلات الشعر من مناطق الجسم المختلفة لزرعها بفروة الرأس ، وذلك عندما تفتقر فروة الرأس بالشعر الكاف للاقتطاف سواء من مؤخرة الرأس أو الجانبين (لشدة حالة الصلع لدى المريض). هذا ما يدعى زراعة الشعر باستخدام شعر الجسم ، شعر الصدر أو شعر البطن أو حتى الإبطين ، أي شعر بالجسم يمكن اقتطافه لاستخدامه للزرع على فروة الرأس . 
لكن إختلاف طبيعة شعر الجسم عن شعر الرأس هو ما قد يعتبر أصعب التحديات التي تواجه أي طبيب يحاول إجراء هذه العملية التجميلية لمريض يعاني من حالة شديدة التطور من الصلع تنتشر بمناطق واسعة من فروة الرأس. وهو ما يحتاج الى مهارة كبيرة للطبيب المعالج حتى يمكنه تحقيق النتائج التي يرغب بها المريض .

2 التعليقات

إضغط هنا لـ التعليقات
Hair Doctor
المدير
9 يونيو، 2017 2:36 ص ×

زراعة الشعر هو عملية وجود الشعر الطبيعي الخاص بك مرة أخرى إذا كانت سقطت أو التالفة. انها آمنة و 100٪ مضمونة الآن أيام. تتوفر عدة طرق لزرع الشعر

رد
avatar
شكرا لك ولمرورك